رابطة الرواد

بجامعة القاهرة للتعليم المفتوح - فرع المنصورة

 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لن يكفوا... الا اذا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
على الباز على
عضو مميز جداً
عضو مميز جداً
avatar

عدد الرسائل : 88
العمر : 50
تاريخ التسجيل : 05/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: لن يكفوا... الا اذا   الثلاثاء مارس 25, 2008 1:04 pm

بارك الله فيك يادكتور هشام على هذه المقالة الرائعة وارى اننا مقصرين فى اشياء كثيرة منها اننا لا نعمل بكتاب الله ولا نطبقه فى سلوكياتنا التى سوف تنعكس بالخير علينا والدين الاسلامى صالح لكل زمان ومكان فالدين الاسلامى ليس فقط دين للتعبد ولكنه ايضا دين الدولة ويحتوى على كل شئ من سياسة وعلم وتخطيط وعسكرية وكل مانحتاجه لبناء دولة قوية فلسنا فى حاجة الى سن القوانين والتشريعات الوضعية ويكفى ان نسير على كتاب الله ونطبق شريعته لقد اخذ الغرب الكثير عن الاسلام وطبقه واستطاع ان يحقق نهضة كبيرة فى شتى المجالات وعندما زار الشيخ محمد عبده فرنسا قال وجدت اسلام ولم اجد مسلمين ووجدت مسلمين ولم اجد اسلام وارى ايضا اننا مقصرين فى التعريف عن سماحة الاسلام للغرب فنحن مع الاسف نخاطب انفسنا ونحتج ونغضب ولا احد يسمع بنا اين دور الازهر ورجاله اين هم خريجى اللغات فى الازهر اليس من المفروض ان نرسلهم فى بعثات للخارج لعقد ندوات ومؤتمرات وامسيات دينية للتعريف عن الاسلام وعن النبى الكريم صلى الله عليه وسلم وتوضيح المفاهيم الخاطئة التى انتشرت فى عقولهم نخاطبهم بلغتهم ونصل الى عقولهم اين دور السفارات فى الخارج وماذا يفعلون انهم يعملون كاموظفون يذهبون الى مكاتبهم فى العاشرة صباحا ويعودون الى منازلهم فى الثانية عشرة دون ان يكون لهم دورا ملموس فى الحياة هناك الهذا الدور جاءوا ان الله سبحانه وتعالى يدافع عن رسوله الكريم اما نحن فيجب ان ندافع عن انفسنا نحن فى حاجة الى شيوخ الازهر المثقفون المتحدثون بااكثر من لغة لنواجه بهم الغرب لانريد شيوخا يحدثونا باللغة العربية التى نعرفها جميعا عن ظهر قلب ولتعلم ياصديقى ان الدين الاسلامى ورغم كل مايحدث فهو يكبر ويسمو بشكل ملحوظ عند الغرب حيث يتزايد عدد الاوربيين بشكل ملحوظ فى الدخول فى الدين الاسلامى حيث وصل عدد المسلمون من اصل المانى الى اربعة ملايين مسلم هذا بالاضافة الى حوالى ستة ملايين مسلم من اصول تركية وعربية وافريقية اى باجمالى عشرة ملايين مسلم اما فى فرنسا فيزيد هذا العدد حتى وصلت بهم المخاوف من التحذير من ان فرنسا سوف يحكمها الاسلام فى المستقبل وهكذا الامر فى باقى دول الغرب اطمئنوا يااخوانى لا خوف على الاسلام فهناك ربا يحميه اما نحن المسلمون فى حاجة الى وقفة مع النفس فالعيب فينا ولابد ان نفيق من غفوتنا ونتذكر قول الله تعالى لايغير الله مابقوما حتى يغيروا من انفسهم وفققكم الله وسدد خطاكم

اخيكم على الباز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
على الباز على
عضو مميز جداً
عضو مميز جداً
avatar

عدد الرسائل : 88
العمر : 50
تاريخ التسجيل : 05/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: لن يكفوا... الا اذا   الثلاثاء مارس 25, 2008 1:10 pm

بارك الله فيك يادكتور هشام على هذه المقالة الرائعة وارى اننا مقصرين فى اشياء كثيرة منها اننا لا نعمل بكتاب الله ولا نطبقه فى سلوكياتنا التى سوف تنعكس بالخير علينا والدين الاسلامى صالح لكل زمان ومكان فالدين الاسلامى ليس فقط دين للتعبد ولكنه ايضا دين الدولة ويحتوى على كل شئ من سياسة وعلم وتخطيط وعسكرية وكل مانحتاجه لبناء دولة قوية فلسنا فى حاجة الى سن القوانين والتشريعات الوضعية ويكفى ان نسير على كتاب الله ونطبق شريعته لقد اخذ الغرب الكثير عن الاسلام وطبقه واستطاع ان يحقق نهضة كبيرة فى شتى المجالات وعندما زار الشيخ محمد عبده فرنسا قال وجدت اسلام ولم اجد مسلمين ووجدت مسلمين ولم اجد اسلام وارى ايضا اننا مقصرين فى التعريف عن سماحة الاسلام للغرب فنحن مع الاسف نخاطب انفسنا ونحتج ونغضب ولا احد يسمع بنا اين دور الازهر ورجاله اين هم خريجى اللغات فى الازهر اليس من المفروض ان نرسلهم فى بعثات للخارج لعقد ندوات ومؤتمرات وامسيات دينية للتعريف عن الاسلام وعن النبى الكريم صلى الله عليه وسلم وتوضيح المفاهيم الخاطئة التى انتشرت فى عقولهم نخاطبهم بلغتهم ونصل الى عقولهم اين دور السفارات فى الخارج وماذا يفعلون انهم يعملون كاموظفون يذهبون الى مكاتبهم فى العاشرة صباحا ويعودون الى منازلهم فى الثانية عشرة دون ان يكون لهم دورا ملموس فى الحياة هناك الهذا الدور جاءوا ان الله سبحانه وتعالى يدافع عن رسوله الكريم اما نحن فيجب ان ندافع عن انفسنا نحن فى حاجة الى شيوخ الازهر المثقفون المتحدثون بااكثر من لغة لنواجه بهم الغرب لانريد شيوخا يحدثونا باللغة العربية التى نعرفها جميعا عن ظهر قلب ولتعلم ياصديقى ان الدين الاسلامى ورغم كل مايحدث فهو يكبر ويسمو بشكل ملحوظ عند الغرب حيث يتزايد عدد الاوربيين بشكل ملحوظ فى الدخول فى الدين الاسلامى حيث وصل عدد المسلمون من اصل المانى الى اربعة ملايين مسلم هذا بالاضافة الى حوالى ستة ملايين مسلم من اصول تركية وعربية وافريقية اى باجمالى عشرة ملايين مسلم اما فى فرنسا فيزيد هذا العدد حتى وصلت بهم المخاوف من التحذير من ان فرنسا سوف يحكمها الاسلام فى المستقبل وهكذا الامر فى باقى دول الغرب اطمئنوا يااخوانى لا خوف على الاسلام فهناك ربا يحميه اما نحن المسلمون فى حاجة الى وقفة مع النفس فالعيب فينا ولابد ان نفيق من غفوتنا ونتذكر قول الله تعالى لايغير الله مابقوما حتى يغيروا ما بأنفسهم وفققكم الله وسدد خطاكم

اخيكم على البا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
على الباز على
عضو مميز جداً
عضو مميز جداً
avatar

عدد الرسائل : 88
العمر : 50
تاريخ التسجيل : 05/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: لن يكفوا... الا اذا   الثلاثاء مارس 25, 2008 1:11 pm

على الباز على كتب:
بارك الله فيك يادكتور هشام على هذه المقالة الرائعة وارى اننا مقصرين فى اشياء كثيرة منها اننا لا نعمل بكتاب الله ولا نطبقه فى سلوكياتنا التى سوف تنعكس بالخير علينا والدين الاسلامى صالح لكل زمان ومكان فالدين الاسلامى ليس فقط دين للتعبد ولكنه ايضا دين الدولة ويحتوى على كل شئ من سياسة وعلم وتخطيط وعسكرية وكل مانحتاجه لبناء دولة قوية فلسنا فى حاجة الى سن القوانين والتشريعات الوضعية ويكفى ان نسير على كتاب الله ونطبق شريعته لقد اخذ الغرب الكثير عن الاسلام وطبقه واستطاع ان يحقق نهضة كبيرة فى شتى المجالات وعندما زار الشيخ محمد عبده فرنسا قال وجدت اسلام ولم اجد مسلمين ووجدت مسلمين ولم اجد اسلام وارى ايضا اننا مقصرين فى التعريف عن سماحة الاسلام للغرب فنحن مع الاسف نخاطب انفسنا ونحتج ونغضب ولا احد يسمع بنا اين دور الازهر ورجاله اين هم خريجى اللغات فى الازهر اليس من المفروض ان نرسلهم فى بعثات للخارج لعقد ندوات ومؤتمرات وامسيات دينية للتعريف عن الاسلام وعن النبى الكريم صلى الله عليه وسلم وتوضيح المفاهيم الخاطئة التى انتشرت فى عقولهم نخاطبهم بلغتهم ونصل الى عقولهم اين دور السفارات فى الخارج وماذا يفعلون انهم يعملون كاموظفون يذهبون الى مكاتبهم فى العاشرة صباحا ويعودون الى منازلهم فى الثانية عشرة دون ان يكون لهم دورا ملموس فى الحياة هناك الهذا الدور جاءوا ان الله سبحانه وتعالى يدافع عن رسوله الكريم اما نحن فيجب ان ندافع عن انفسنا نحن فى حاجة الى شيوخ الازهر المثقفون المتحدثون بااكثر من لغة لنواجه بهم الغرب لانريد شيوخا يحدثونا باللغة العربية التى نعرفها جميعا عن ظهر قلب ولتعلم ياصديقى ان الدين الاسلامى ورغم كل مايحدث فهو يكبر ويسمو بشكل ملحوظ عند الغرب حيث يتزايد عدد الاوربيين بشكل ملحوظ فى الدخول فى الدين الاسلامى حيث وصل عدد المسلمون من اصل المانى الى اربعة ملايين مسلم هذا بالاضافة الى حوالى ستة ملايين مسلم من اصول تركية وعربية وافريقية اى باجمالى عشرة ملايين مسلم اما فى فرنسا فيزيد هذا العدد حتى وصلت بهم المخاوف من التحذير من ان فرنسا سوف يحكمها الاسلام فى المستقبل وهكذا الامر فى باقى دول الغرب اطمئنوا يااخوانى لا خوف على الاسلام فهناك ربا يحميه اما نحن المسلمون فى حاجة الى وقفة مع النفس فالعيب فينا ولابد ان نفيق من غفوتنا ونتذكر قول الله تعالى لايغير الله مابقوما حتى يغيروا ما بأنفسهم وفققكم الله وسدد خطاكم

اخيكم على البا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لن يكفوا... الا اذا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رابطة الرواد :: القسم التعليمي :: المنتدي الثقافي :: منتدى ابدعات الأعضاء-
انتقل الى: